VirtualMini

Everything in the world !

أیها الجزائریون أخطأتم البوصلة والأَولى أن یسقطوا هم عبد القادر بن مسعود - Search

The أیها الجزائریون أخطأتم البوصلة والأَولى أن یسقطوا هم عبد القادر بن مسعود searched through all the site information that is gathered from around the web. To view the complete news story please click on the title link.



أیها الجزائریون.. أخطأتم البوصلة والأَولى أن یسقطوا هم | عبد القادر بن مسعود


ج المنتخب الجزائری من کأس إفریقیا بالغابون کما دخل، ویا لَیته لم یدخل، هزیمة وتعادلان حصیلة المنتخب العالمی الذی عوّلت علیه الحکومة الجزائریة حتى الأنف، من أجل تغطیة فشلها المعیشی، نموی والاقتصادی وحتى ال ، فشل کان یراد للمنتخب الوطنی لکرة القدم أن یغطیه بما قیل قبل بدایة الدورة، بأن الکأس إفریقیا مطلب شرعی وطنی.إقصاء الخضر من کأس إفریقیا ب وجهم فی قاعدة هرم الکأس، الدور الأول لیس بدایة الفشل، فقد سبق هذه المهزلة مهازل یندى لها الجبین من عارها.کان من المفروض أن تنظَّم کأس إفریقیا 2017 بالجزائر، بعد أن سوَّقت الحکومة وباعت للجزائریین وهماً اسمه تنظیم البطولة، تفاؤل الجزائریین بفوز الجزائر ب نظیم، و تویج حسب معتقدهم بلغ عنان السماء، تصریحات المسؤول الأول عن الحکومة، بعزم الحکومة وال ة الجزائریة على تسخیر کل الإمکانیات من أجل الفوز ب نظیم، قبیل إعلان نتیجة الکاف عن المنظّم جعلت من ال الأول ب






لا تقلقوا أیها الجزائریون.. سنتأهل فی "الکان 2019" ونسجد فی الملعب | قوق محمد


کانت تصلی وتسجد، وتعید الکرة مرة وأربع مرات تدعو الله، تتکلم وتتمتم، لم أفهم من الکلمات غیر اللهم انصرنا، اللهم انصرنا، یا رب، یا رب، فی تلک اللحظة لم تکن المباراة قد بدأت، کانت دقائق مناجاة بین الله وبین المناصرین للفریق الوطنی الجزائری على السنغال، الجمهور یدعو الله، ویناجی الله الذی فی نظرنا یستطیع أن یجلب لنا ما نرید، ومهما کان مستحیلاً، ونعتبر ما قدمناه لله فی دعائنا هو وجوب الانتصار والنصرة، هناک کذلک من هاتَفَ أمّه وجدّته وجدّه وأحد أقاربه ومعارفه ه فی العُمرة أمام الکعبة، إن قوة الدعاء الذی صعد إلى الله فی ذلک الیوم کان کبیراً وعظیماً؛ لأن الفوز یجب أن ی ، ویجب فی ذات الوقت أن تخسر تونس کی تصعد الجزائر، لکن ما لم أفهمه کلمة انصرنا فی الصلاة والدعاء، وکأن نصر المسلمین یجب أن ی على حساب مسلمین آ ین هم تونس، وهل یحق لنا إدخال کلمة نصر فی حضرة الله؟ تخیل مثلاً أن الله یضرب طائفة مسلمة