VirtualMini

Everything in the world !

الخطر یبدأ من العریش یحی عقیل - Search

The الخطر یبدأ من العریش یحی عقیل searched through all the site information that is gathered from around the web. To view the complete news story please click on the title link.



الخطر یبدأ من العریش | یحی عقیل


کتب عماد الدین حسین، فی جریدة الشروق، بنفس العنوان معرضاً بالإجراءات ی اتخذتها قبائل العریش فی دیوان آلِ أیوب، متهماً أهل العریش بعدم المصداقیة فیما طرحوه بخصوص قضیة قتل العشرة الذین صفَّتهم الداخلیة، داخل إحدى الشقق فی حی المساعید، متمنیاً أن ت روایة الداخلیة صادقة، ومحذراً من انتشار حالة من عاطف مع المسلحین فی المدینة، ومحرضاً ضد أهل المدینة بخفة وحنکة، ثم جاء تقریر أشرف سویلم للتلفزیون المصری، الذی فجأة صوَّر للمشاهد مزارع ا یتون فی وادی العریش، ی یتحکم الجیش فی مداخلها وخارجها على أنها کهوف تورا بورا، وأنها مُلئت بالخنادق المضادة لقذائف الطائرات وأوکار لإخفاء الآلیات والأسلحة، وأن بها ما یقارب الثلاثة آلاف مقاتل، یاه، الجیش وخلال أربع سنوات یبحث عن المسلحین، وفجأة وجدهم فی مزارع ا یتون شرق العریش، وقد أقاموا بها تحصینات عسکریة جبارة فی خلسة من ا من وغفلة من القوات ی تقلع وتهبط طائراتها






ما زال الوقت مبکراً للاحتفال | عاصم منصور


لم یکَد یسخن الکرسی الرئاسی تحت الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب فی المکتب البیضاوی، إلا وکان یمسک بقلمه المذهب أمام عدسات الصحافة موقّعاً أحد أول قراراته الرئاسیة، معلناً بدایة النهایة لخطة أوباما الصحیة، أو ما یعرف بـ" أوباما ".طبعاً لا یخفى على أحد الرسالة الرمزیة ی حاول ترامب إیصالها للأمیرکیین من خلال هذا القرار، والمتمثل بدفن مرحلة أوباما من خلال شطب ما یعتبره الأخیر إنجازه الأبرز على الساحة المحلیة.فهذا القانون الذی حاول من خلاله أوباما الانحیاز للطبقات الأکثر فقراً ومرضاً على حساب الطبقتین الغنیة والوسطى من خلال إ امیة أمین، مما أدى إلى حصول 20 ملیون أمیرکی على تأمین صحی کانوا محرومین منه، وإلى تغطیة فحوصات الکشف المبکر وغیرها من الخدمات الصحیة ی رأى فیها البعض عبئاً على عی الضرائب وأقساط أمین.لذلک کله لم تغِب نظرات الشماتة عن وجه ترامب وفریقه وجمهور المحافظین فی الولایات المتحدة وهم ی






أطفالنا فی الغرب.. کیف تعلَّم أبنائی الصلاة؟ | رواء مصطفى


ها قد اقتربنا أخیراً، لم أکن أتخیل أن تأتی بمثل هذه السرعة، لماذا یمضی الوقت سریعاً فی أوقات سعادتنا؟ نعم إنها الذکرى السابعة لمَقدمه، لا أعلم کیف مضت هذه السنون السبع منذ أنار بمَقدمِه حیاتنا.. لقد اقترب ابنی الأکبر من إتمام عامه السابع، لقد انتقل أیضاً من مرحلة ریاض الأطفال إلى بدایة مرحلته الابتدائیة، فهو احتفال بمناسبتین؛ أم هم ثلاث؟نعم إنها ثلاث مناسبات، فابنی سیبدأ ومنذ العام أول انتظام له فی الصلاة، کان یصلی معنا من وقت لآ ، یصلی رکعة أو رکعتین؛ لیرکض بعدها لیکمل لعبه ومرحه، ولم نکن نغصب علیه أن یکمل صلاته، فهو ما زال صغیراً، إنما هو عود علیها، ومعرفة کنهها،أما الآن فقد وصلنا أخیراً إلى مرحلة جدیدة، مرحلة الأمر بالصلاة.کنت قد سمعت الکثیر من الشکاوى من صدیقاتی أن أبناءهم یصلون إلى سن العاشرة ویبدأون فی کاسل عن الصلاة، وفی بعض الأوقات یرفضون القیام بها، وقد شغلنی هذا الأمر کثیراً، فمن






کُفَّ عن البصق فی وجه أبیک | علی فرید


حین ت عربیاً ثم تکتب اسمَکَ بحروف أجنبیة.. فأنت تبصق فی وجه أبیک!!لا توصیف لح ک أقلّ من هذا!!اللغة أُم.. ومن العار أن ترمی أمکَ على قارعة الطریق؛ لأنها لم تعد جمیلةً فی نظرک!!الأمهاتُ لسن نساءً یُقسن بمقاییس الجمال والقبح!!الأمهاتُ جمیلاتٌ فی کل حالاتهن!!وج جمیلٌ؛ لأنه أصیل، ولیس لأنه أبیض، أو أسمر، أو حلو قاطیع!!لماذا تُصر على تلطیخ وج بما تظنه زینة، بینما هو طینٌ مُطینٌ بِطِین؟!أَعرفُ أنک ترى الأمر أهونَ من هذا.. وهذه هی الکارثة!!***فی إحدى قرى داغستان سمع رسول حمزاتوف - صاحب روایة بلدی- امرأتین تتلاعنان؛ ق إحداهما:- لیحرِم اللهُ أطفالَکِ مَن یستطیع أن یعلمهم اللغة!!فردت الأ ى:- بل لیحرم اللهُ أطفالَکِ من یستطیعون أن یعلموه اللغة!!کانت هذه (اللعنة) -کما یقول حمزاتوف- أرهب لعنة سمعها فی لعنات أهالی الجبال!!***الأمر لیس هیناً کما تظن؛ بل هو لعنة.. لعنةٌ ستصیبک فی مقتل!!أنت مخطئ حین تظن أن